اختر اللون

النشرة الالكترونية

ادخل بريدك الالكتروني للاشتراك بالنشرة الالكترونية ليصلك كل ماهو جديد من الهيئة العليا للرقابة الشرعية على المصارف و المؤسسات المصرفية

تواصل معنا

دورة فقه المعاملات المالية والمصرفية بولاية جنوب دارفور

Share
02 أبريل 2017 to 06 أبريل 2017

دورة فقه المعاملات المالية والمصرفية بولاية جنوب دارفور

انطلقت صبيحة يوم الاحد 2 أبريل 2017م بحاضرة ولاية جنوب دارفور مدينة نيالا فعاليات الحملة التنويرية للهيئة العليا للرقابة الشرعية على المصارف والمؤسسات المالية، بالتعاون مع الإدارة العامة للموارد البشرية وفرع بنك السودان المركزي بنيالا. وذلك بقاعة الشهيد/عبدالله التعايشي بأمانة حكومة الولاية. افتتح البرنامج بجلسة افتتاحية شرفها د. أحمد جاه الدين خميس ممثل والي ولاية جنوب دارفور. و ابتدرت الجلسة بكلمة الأستاذ/علاء الدين علي عبدالفتاح مدير بنك السودان المركزي فرع نيالا والذي رحب بممثل السيد والي الولاية، و بوفد الهيئة العليا للرقابة الشرعية، و ضيوف الشرف من السلطة التشريعية والقضائية و مديري عموم المصارف وشركات التامين ومؤسسات التمويل الأصغر والائمة والدعاة والاكاديميين و الإعلاميين، بالإضافة للمشاركين في البرنامج، واستعرض في كلمته دواعي تنظيم البرنامج حيث أنه من ضمن أهداف الهيئة و يلتقي مع موجهات البنك المركزي الواردة في السياسة النقدية والتمويلية ، كما أن البنك المركزي يعتبر رفع الوعي المصرفي من أبرز أولوياته وبصفة خاصة تعميق الاسلمة لأن السودان رائد الصيرفة الاسلامية عالمياً ، وأن التجربة السودانية هي المرجعية العالمية، وأشاد بالدور الذي تبذله الهيئة منذ تأسيسها في العام 1992م ، والذي رسخ للتجربة الإسلامية ليس فقط على المستوى المحلي و إنما على المستوي العالمي مما جعل من التجربة السودانية نموذجاً يحتذى به ، واستعرض تفاصيل الحملة التنويرية والتي تشمل دورة تدريبية متخصصة في فقه  المعاملات المصرفية والمالية ، ومحاضرات عامة لأجهزة الولاية المختلفة والجمهور. وختم كلمته بالشكر والتقدير للاهتمام الذي أولته حكومة الولاية للبرنامج وتجاوبها معه. بعد ذلك قدم الأستاذ/عبداللطيف عبدالله بارد النسمة رئيس وفد الهيئة كلمة نيابة عن الهيئة، حيث عبر عن شكره لحكومة الولاية وبنك السودان المركزي فرع نيالا وللحضور من مختلف الجهات، وتحدث عن محاور الحملة التنويرية وأهدافها، ثم تحدث عن المال وأهميته وتطوره ورؤية الشريعة له والعناية به، مع ضرورة الالتزام بالكسب الحلال لان الانسان يسأل عن ماله و أوجه إنفاقه.  اختتمت الجلسة الافتتاحية بكلمة ممثل الوالي د. أحمد جاه الدين خميس، والذي ركز في كلمته على النموذج الممتاز الذي قدمه السودان في مجال الصيرفة الإسلامية، حيث أن السودان أزال اللبس في التعامل مع المال عبر تبني الدولة لأسلمة الجهاز المصرفي، وأشاد بدور البنك المركزي في مجال تعميق أسلمة الجهاز المصرفي، والذي دفع بعض من المصارف الأجنبية للعمل وفقاً للتمويل الإسلامي، كذلك أمن على أن الدورة هي بادرة في مجال تقوية عود العنصر البشري في المجالات ذات الصلة بالعمل المصرفي والمالي.

 عقب الجلسة الافتتاحية انطلقت فعاليات البرنامج التدريبي لفقه المعاملات المالية والمصرفية، بمحاضرة عن المال ومفهومه قدمها الأستاذ/عبداللطيف عبدالله بارد النسمة الباحث أول شرعي بالأمانة العامة للهيئة العليا للرقابة الشرعية.

القطاع: 
التدريب
موقع الحدث: 
ولاية جنوب دارفور مدينة نيالا