اختر اللون

النشرة الالكترونية

ادخل بريدك الالكتروني للاشتراك بالنشرة الالكترونية ليصلك كل ماهو جديد من الهيئة العليا للرقابة الشرعية على المصارف و المؤسسات المصرفية

تواصل معنا

تقسيم الدين وأحكام الزكاة فيه عند المالكية

فئة الاصدار: 
البحوث والدراسات
تاريخ النشر: 
2015
الكاتب: 
البروفيسور عبدالله الزبير عبدالرحمن

 وجود الدين شرطٌ عدمي لوجوب الزكاة في الجملة. فهو مسقط، ولكن لا في كل ما تجب فيه الزكاة من الأموال، وإنما يكون مؤثراً في زكاة العين خاصة (النقود/ الذهب والفضة)، أمّا في الحرث والماشية فلا يسقط الدين الزكاة فيها ولا يؤثّر فيها بشيء. وقد استدلوا لصحة اشتراط عدم الدّين في وجوب الزكاة في العين بإجماع الصحابة رضي الله عنهم بدليل ما روي عن عثمان بن عفان (رضي الله عنه) أنّه كان ينادي في النّاس: هذا شهر زكاتكم، فمن كان عليه دينٌ فليؤدِّ دينه حتى تحصل أموالكم، فتؤدون منها الزكاة" والصحابة متوافرون مسلّمون بذلك، فدلّ على إجماعهم على القول بذلك.

المؤلف: 
البروفيسور عبدالله الزبير عبدالرحمن
Share